ما هو مستقبل عسلنا وغذائنا...!!!

ما هو مستقبل عسلنا وغذائنا...!!!

هل سنصحى يوما لنجد مرطبان العسل فارغا الى الابد...!!!

لطالما كان النحل من اهم الحشرات التي تلقح النباتات وهي جزء مساهم وهام من عناصر الطبيعة في تكاثر النباتات على اختلافها. وعلى حسب ما اقرته منظمة الغذاء العالمية (الفاو) من احصائيات فإن النحل يلقح ما يقارب 75% من محاصيل العالم، لكنها تموت بسرعة في مدة تعادل ثلاثة أشهر، خسرت البرازيل حوالي 500 مليون نحلة الامر الذي ترك مصير مستقبلنا الغذائي محط تساؤل.

تشير التقارير أن هذا العدد من النحل قد مات على أيدي مربي النحل في أربع ولايات برازيلية - 400 مليون في ريو غراندي دو سول، و7 ملايين في ساو باولو، و50 مليون في سانتا كاتارينا، و45 مليون في ماتو جروسو دو سول.

تم جمع هذه البيانات من ديسمبر 2018 إلى فبراير 2019.

وقال ألدو ماتشادو نائب رئيس جمعية ريو غراندي دو سول البرازيلية لتربية النحل بلومبرج أن عشرات الآلاف من نحل العسل قد ماتت في غضون 48 ساعة في مستعمرته بعد اصابتها بالمرض.  "بمجرد أن بدأت النحلات السليمة تطهير النحل من خلايا النحل، أصبحت ملوثة. قد بدأوا يموتون بشكل جماعي ".

في هذا الخراب المدمر يلقي الباحثون باللوم على الاستخدام الزائد للمبيدات الحشرية بعد ان وافقت البرازيل في يناير على ما يقارب 300 مبيد حشري للمحاصيل الزراعية.

وجد الباحثون آثاراً للفبرونيل، في بعض النحل الميت. وهو مبيد حشري يستخدم عادة للأغراض البيطرية مثل المساعدة في التخلص من البراغيث والقراد.

صنفت وكالة حماية البيئة الأمريكية الفبرونيل كمسرطن محتمل للإنسان.

وهذا يعني أن المبيدات ضارة بالنحل، والأمر المثير للقلق أيضًا، هو تأثيرها على الانسان.

أخبر ألبرتو باستوس، رئيس جمعية النحالين في المنطقة الفيدرالية البرازيلية، بلومبرج: "إن موت كل هذا النحل إشارة على أننا نتسمم".

 

 

شاهد معرض الصور:

وسوم المقال:

صور مميزة حشرات

شارك مع أصدقائك: